اللواء الركن منصور أديب منصور

2019-05-24T13:28:41+04:00
2019-05-24T13:28:46+04:00
الذاكرة
24 مايو 2019
اللواء الركن منصور أديب منصور


بقلم اللواء ركن عرابي كلوب

مدينة حيفا الفلسطينية هي عروس البحر الأبيض المتوسط, حيث ولد فيها منصور أديب شريف بتاريخ 20/6/1934م درس المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارسها وأكلمها في القاهرة بعد أن نزحت أسرته أثر قيام الصهاينة بتهجيرهم من بلادنا عام 1948م حيث حصل بعد ذلك على الشهادة الثانوية العامة في القاهرة.

التحق الطالب/ منصور أديب شريف بعد أن حصل على الثانوية العامة بالكلية الحربية المصرية بتاريخ 2/11/1954م ضمن مجموعة من خمسة طلاب كانوا مرشحين للالتحاق بها وهم (فايز الترك, منصور أديب شريف , عبد الرحيم زيادة, نزار عواد, عبد العزيز سالم بريعم) حيث وافق الزعيم الراحل/ جمال عبد الناصر على قبول أول دفعة في الكلية الحربية المصرية حتى يكونوا نواة للوحدات الفلسطينية وذلك بعد العام 1948م وقد تبعتها دورات أخرى, وكانت هذه الدفعة تحمل الرقم (34) كأول دفعة ضباط فلسطينيين تخرج بعدها برتبه الملازم عام 1955م .

عمل الضابط/ منصور أديب في الوحدات الفلسطينية المرابطة في قطاع غزة, وعندما حصل العدوان الثلاثي على مصر عام 1956م كان من ضمن الضباط الذين نجو من مذبحة الأسرى الشهيرة التي حدثت في معسكر خان يونس للاجئين الفلسطينيين وذلك بتاريخ 2/11/1956م.

تدرج في الوظائف العسكرية من قائد فصيلة إلى قائد سرية إلى ضابط شؤون إدارية إلى قائد ثاني كتيبة إلى رئيس عمليات اللواء (107) مشاة (قوات عين جالوت) سنة 1966م في غزة ثم رئيساً لعمليات قوات عين جالوت (وحدات الصاعقة الفلسطينية) ثم قائداً لقوات عين جالوت من تاريخ 1/8/1968م حتى 2/4/1987م.

التحق بكلية أركان الحرب المصرية من عام 1964-1966م حيث حصل على درجة الماجستير في العلوم العسكرية في الدورة رقم (20).

شارك في حرب حزيران عام 1967م في قطاع غزة حيث كان بوظيفة رئيس علميات اللواء (107) مشاة وكان ممن قاموا بالتخطيط والدفاع عن مدينة غزة ضمن اللواء (107).

أُسر في حرب حزيران عام 1967م من قبل الجيش الإسرائيلي وبقي في المعتقل حتى شهر فبراير عام 1968م حيث تم عملية تبادل أسرى بين الجيش المصري والإسرائيلي وأبعد إلى قناة السويس حيث التحق مجدداً بقوات عين جالوت على ضفة القناة.

تحرك مع قوات عين جالوت من مصر إلى سوريا (محافظة درعا) عام 1970م أثناء أحداث أيلول الأسود وذلك لدعم القوات العسكرية للثورة الفلسطينية في الأردن.

شارك مع قوات عين جالوت على الجبهة المصرية أثناء حرب أكتوبر عام 1973م حيث منح وسام النجمة العسكرية المصرية بصفته قائد قوات عين جالوت على الجبهة المصرية وتقديراً لما قام به من أعمال مجيده في القتال على الجبهة المصرية, كذلك منح نوط الجمهورية العسكري لعلم فلسطين (قوات عين جالوت) وذلك في الاحتفال الذي حضرة السيد/ ياسر عرفات ووزير الدفاع المصري المشير أحمد اسماعيل.

لقد كانت قوات عين جالوت بقيادة اللواء الركن منصور أديب شريف تشارك بثلاث كتائب على الجبهة المصرية وهي كتيبة 29 التي يقودها الرائد حسن أبو لبدة , وكتيبة 49 التي يقودها الرائد نمر حجاج , وكتيبة 59 التي يقودها الرائد محمد ابو مهادي .

لقد خاضت قوات عين جالوت معارك ضاربة ومشرفة على الجبهة المصرية وكانت أول من أبلغ عن الحشد الإسرائيلي المعادي في ثغرة الدفرسوار وأسهمت بدور مميز في عرقلة تقدم القوات الإسرائيلية المعادية وتأخيرها مدة 72 ساعة لكنها خسرت 30 شهيداً و70 جريحاً .

أثناء قيادته لقوات عين جالوت تم الحاق سريتين من أفضل وإكفاء الضباط إلى حركة فتح عام 1968م حيث شكلوا ما سمي مجموعة أبو هاني والتي تمركزت في جنوب الأردن وخضعت لأوامر القيادة الفلسطينية مباشرة.

كذلك تحركت كتيبتين من قوات عين جالوت إلى الساحة اللبنانية وذلك لدعم قوات الثورة الفلسطينية أثناء الحرب الأهلية اللبنانية في أواخر عام 1975م.

المناصب التي تقلدها:

–        قائد قوات عين جالوت.

–        المستشار العسكري للسيد رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية, عام 1987م.

–        عضو المجلس الوطني.

–        عضو المجلس المركزي حتى آخر دورة له في تونس.

–        عضو المجلس العسكري الأعلى.

اللواء منصور أديب شريف عرف عنه أنه قائد صلب, مخطط, منظم, كان يعمل بدأب مستمر من أجل وطنة فلسطين, كان قائد عسكرياً مميزاً.

اللواء الركن منصور أديب شريف صاحب تجربة نضالية عريقة حيث عنه اهتمامه الشديد بالقضية الفلسطينية منذ بواكير شبابه .

لقد أصبح اللواء منصور أديب شريف يمثل النموذج في العسكرية الفلسطينية وكان يمتاز بدماثة أخلاقه وحسن معاملته لكافة مراتب القوات الفلسطينية , وخاض العديد من المعارك دفاعاً عن الشرعية الفلسطينية وضد قوات العدو الإسرائيلي , ويسجل جرأته في خوض المعارك وادارتها عسكريا .

أُحيل اللواء الركن / منصور أديب شريف إلى التقاعد بتاريخ 1/8/2005م.

انتقل إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 17/11/2012م في القاهرة.

ونحن نستذكر الذكرى الثانية لرحيل اللواء الركن منصور أديب شريف حيث كان من الضباط الأوائل في جيش التحرير الفلسطيني فأنه يؤلمنا أنهم لم يسجلوا تاريخ هذا الجيش العظيم ومآثره وتاريخ أبناء هذا الجيش الذي رووا بدماءهم الطاهرة كافة الساحات التي عملوا فيها.

لهذا فأني أطالب وبسرعة تدوين هذا التاريخ الناصع البياض من أولئك الضباط الأحياء والقادرين على ذلك حتى لا يندثر هذا التاريخ ويذهب هباءً منثوراً حتى يكون منارة للأجيال القادمة من بعدنا.

اللواء ركن/ منصور الشريف كان من أوائل من شكلوا جيش التحرير الفلسطيني، كان رجلاً عسكرياً بكل ما تحمله الكلمة من معني.

رحم الله اللواء أركان حرب/ منصور أديب شريف واسكنه فسيح جناته وأن يتولاه الله بواسع رحمته ومغفرته.