اللواء نزيه حلمي حسيب المباشر | نزار عمار

2019-09-15T21:40:30+04:00
2019-09-15T21:42:19+04:00
الذاكرة
15 سبتمبر 2019
اللواء نزيه حلمي حسيب المباشر | نزار عمار


بقلم اللواء ركن عرابي كلوب

ولد/ نزيه حلمي المباشر في مدينة يافا بتاريخ 8/1/1945م ، حيث كان والده يعمل في التجارة، غادرت الأسرة مدينة يافا بعد حصول نكبة عام 1948م، حيث هاجرت في البداية إلى لبنان ومن ثم استقر بهم المطاف في مصر.

تلقى نزيه المباشر تعليمه الأساسي والإعدادي والثانوي في مدارس القاهرة، وبعدها غادر إلى لبنان للالتحاق بالجامعة، ومن خلال دراسته في الجامعة التحق بتنظيم حركة فتح عام 1966م وتفرغ بتاريخ 1/1/1967م.

في الفترة التي تولى فيها الشهيد القائد / أبو أياد مسؤولية جهاز الأمن في الأردن عام 1968م، وإرسال النواة الأولى للقاهرة للتدريب في مقر المخابرات المصرية، توجه بعد ذلك إلى بيروت باحثاً عن كادر ليتولى مسؤولية الأمن في لبنان، حيث التقى هناك مع نزار عمار، وكلفه بتولي مسؤولية الأمن في لبنان، وبناء جهاز للأمن وطلب منه إنهاء علاقته بالتنظيم، ليكون أحد أذرع الجهاز لحين عودة النواة الأولى من الدورة التدريبية بالقاهرة، بعد ذلك انتقل نزار عمار إلى الأردن ليكلف بمسؤولية دائرة المعلومات في المقر الرئيسي للرصد في جبل الحسين، وكان مسؤول قسم ال (999) المختص بمعلومات الأرض المحتلة حيث أصبح في فترة لاحقة من قيادات جهاز الأمن مع الشهيد / صلاح خلف وكان من رجال الأمن الفلسطيني المهمين.

كان نزار عمار من الأخوة الهادئين في تصرفاتهم وفي صوتهم، ويؤدي مهمته بكل هدوء، وكان ناجحاً في خلق صداقات العمل المعلوماتي/ الاستخباراتي.

بعد الخروج من الأردن وانتقال الثورة الفلسطينية إلى لبنان، قام نزار عمار بربط صداقات مميزة مع عدد كبير من صحافي لبنان، وبعضهم كان من أصحاب الأعمدة في الصحف اللبنانية الكبيرة، حيث كانت هذه إحدى أهم مصادر معلوماته السياسية، كذلك بنى علاقات مميزة مع معظم الأحزاب اللبنانية على الساحة اللبنانية، حيث وصل القول من تلك الأحزاب، أن نزار عمار كان صانع بعض الرؤساء في لبنان، وكان كاتم أسرار الشهيد القائد/ صلاح خلف (أبو إياد) ورجل المهمات السرية لجهاز الأمن الموحد، وعمل مبعوثاً شخصياً في مهمات سرية.

كلف نزار عمار ببناء علاقة مع الأخوة الإيرانيين منذ عام 1969م، في الأردن من قبل القيادة، حيث استمرت هذه العلاقة فترة كبيرة ونشط معهم في تنويع مصادر السلاح والتدريب حتى انتصار الثورة الإيرانية عام 1979م، حيث طلب منه التوجه إلى طهران بناء لطلب الأصدقاء الإيرانيين وبقى هناك لمدة طويلة وعايشهم في عملهم هناك.

بعد خروج قيادة الثورة وقواتها من لبنان عام 1982م، أثر الاجتياح الإسرائيلي للبنان، انتقل نزار عمار إلى تونس، حيث كلف من قبل الرئيس الشهيد/ أبو عمار بمهمات أمنية واستراتيجية، ضمن مشاركته بتمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في مؤتمرات نزع السلاح التي كانت تعقد في دول أوروبا الغربية.

بعد اتفاق أوسلو وعودة قوات المنظمة وقيادتها إلى أرض الوطن عام 1994م، أصدر الرئيس الشهيد/ أبو عمار قراراً له بتعيينه مديراً لهيئة الدراسات الأمنية والإستراتيجية في قيادة قوات الأمن الوطني الفلسطيني، بقى في موقعه هذا حتى إحالته للتقاعد بتاريخ 1/7/2005م.

اللواء/ نزار عمار، كان موسوعة الأمن الفلسطينية منذ تأسيسه عام 1968م وحتى رحيله، حصل على دورات عديدة في المجال الأمني في بعض الدول العربية وكذلك الدول الاشتراكية منها (تشيكوسلوفاكيا، ألمانيا الشرقية، يوغسلافيا، وغيرها).

اللواء/ نزار عمار كان دقيقاً في الحديث والمعلومة، كان تفكيره منظماً، وذاكرته عجيبة، تختزن مئات المواقف والأحداث، عندما كان يتحدث عن واقعة أو حادثة، وقد مضى عليها عشرات السنين، فإنه يرويها بتفاصيلها وكأنه يعيشها اللحظة الآن، والأماكن، والشخوص، والانفعالات والأحاديث الخ.

انتقل اللواء/ نزيه حلمي المباشر (نزار عمار) إلى رحمة الله تعالى في القاهرة يوم الخميس الموافق 3/5/2012م، بعد حياة حافلة قضاها في خدمة شعبه وقضيته الماجدة، عن عمر ناهز ال 66 عاماً، أثر نوبة قلبية ألمت به، حيث كان يعاني خلال الفترة الماضية من أمراض متعددة، وأكثرها خطورة، القلب، وكسر في الساق، مما أدى إلى مضاعفات خطيرة أدت إلى وفاته، وقد تم تشييع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخيرة في مقبرة الشهداء للفلسطينيين بالقاهرة.

اللواء/ نزار عمار متزوج وله ثلاث من الأبناء ولدين وبنت.

هذا وقد نعته حركة فتح والقيادة الفلسطينية، وقد قدم السيد الرئيس / محمود عباس (أبو مازن) بتعازيه الحارة لعائلة الفقيد اللواء/ نزار عمار.

كان الفقيد اللواء/ نزار عمار وفياً، مخلصاً، وهب جل حياته الحافلة بالنضال والتضحيات والمغامرات، لخدمة شعبه ووطنه وقضيته العادلة، وكان من الرواد الأوائل في جهاز الأمن الفلسطيني، حيث كان يعمل بكل طاقته وبكامل سريته، من أجل أن ينبعث فجر الحرية في ربوع وطننا الغالي.

رحم الله اللواء/ نزيه المباشر (نزار عمار) واسكنه فسيح جناته