الشهيد فاخر عادل النحال

الذاكرة
27 سبتمبر 2019
الشهيد فاخر عادل النحال


بقلم اللواء ركن عرابي كلوب

ولد/ فاخر عادل النحال في قرية هربيا بفلسطين عام 1944م، من أسرة فقيرة حيث تفتحت عيناه على هجرة عائلته إلى قطاع غزة عام 1948م، أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني واغتصاب ارضه وطرد شعبه منها، حيث استقر بهم المطاف في مدينة غزة.

تلقى تعليمه الأساسي والأعدادي في مدارس وكالة الغوث ومن ثم انهى دراسته الثانوية العامة من مدرسة فلسطين الثانوية.

التحق فاخر النحال بالكلية الحربية بالقاهرة عام 1965م، حيث تخرج منها قبل حرب عام 1967م بأسبوع برتبة الملازم، وتم توزيعه على وحدات جيش التحرير الفلسطيني المرابطة في القطاع، أثناء الحرب أصيب الضابط فاخر النحال بطلق في فخذه، حيث كان قائد بطارية مدفعية تل المنطار.

غادر القطاع مع زملاءه إلى مصر والتحق بقوات عين جالوت التي كانت تعيد تشكيلاتها العسكرية بعد الهزيمة المرة التي لحقت بالجيوش العربية.

التحق بالعمل الفدائي ضمن مجموعة أبو هاني عام 1968م، حيث عين قائد سرية في منطقة الأغوار الأردنية وبعدها انتقل للعمل في جنوب الأردن.

خاض العديد من العمليات العسكرية الناجحة في داخل الأرض المحتلة بشهادة زملاءه وشارك في (نسف أنابيب البترول في النقب، وأبراج الضغط العالي، وقصف إيلات بالصواريخ وكذلك مصنع البوتاس، ومصنع النحاس، وضرب السفن العسكرية داخل ميناء إيلات).

أثناء أحداث ايلول الأسود عام 1970م بين المقاومة الفلسطينية والجيش الأردني شارك في الدفاع عن الثورة، وبعد أحداث تموز عام 1971م، التحق بقوات جيش التحرير المتمركزة في منطقة (خو) وحتى نهاية عام 1972م، حيث طلبت المخابرات الأردنية من مجموعة أبو هاني مغادرة الأراضي الأردنية والتي انتقلت إلى سوريا ومنطقة دير العشاير في لبنان عام 1973م وأثناء وجودة في اجازة رسمية بالقاهرة وعند بدء حرب اكتوبر تم استدعاءه من قبل قيادة الجيش في القاهرة والتحق بالقوات المشاركة في القتال على جهة السويس، حيث شارك مع زملاءه في ضرب مؤخرات الجيش الإسرائيلي أثناء اجتياحه لمنطقة فايد وكبريت، ووصل مع قواته حتى الكيلو109.

أوفد الرائد/ فاخر النحال للعديد من الدورات (دورة مدفعية، دورة كراتيه جودو، دورة ضفادع، دورة تخصص صواريخ).

عاد بعد حرب اكتوبر عام 1973م إلى سوريا وعين المسؤول العسكري في (الخدمة الخاصة) حيث قام بتدريبها في سوريا.

وعند بداية المؤامرة في لبنان واشتداد الحرب الأهلية، توجه مع قوات (الخدمة الخاصة) إلى منطقة عينطورة، وصنين، والمتن، وترشيش، حيث شارك في قيادة هذه القوة في الدفاع عن الثورة والحركة الوطنية اللبنانية.

استشهد الرائد/ فاخر عادل النحال برصاص المؤامرة السورية في أثناء تصديه لقوات الانعزاليين والقوات السورية في ظهر البيدر يوم 7/6/1976م وهو في مقتبل شبابه، عن عمر ناهز الثانية والثلاثون عاماً.

فاخر النحال ذلك الضابط البشوش والمبتسم دائماً، الحازم، الصلب، المقاتل العنيد، كان يتمتع بروح ثورية عالية، ويعتز بواقعه الاجتماعي وكان شعاره دائماً (نحن فقراء … لكننا شرفاء).

كان الرائد/ فاخر النحال يفتخر إلى أنه ينتمي لجيش التحرير الفلسطيني وحركته العملاقة حركة فتح التي قدمت قادتها شهداء من أجل الوطن.

كان فاخر النحال نموذجاً فريداً بين أقرانه، مثالاً للانتماء الوطني الصادق، والعطاء والتضحية، كان صادقاً مع نفسه ومع الآخرين، كان قائداً ميدانياً باستمرار.

كان الشهيد فاخر النحال محبوباً من الجميع، يهرع لمساعدة الآخرين والوقوف إلى جانب المحتاجين، كان يتصف بالشجاعة والأقدام ويندفع لمقاتلة الأعداء.

رحم الله البطل الشهيد الرائد/ فاخر عادل النحال واسكنه فسيح جناته،،