المستشار ناهض منير طاهر الريس | أبو منير

الذاكرة
13 سبتمبر 2019
المستشار ناهض منير طاهر الريس | أبو منير


بقلم اللواء ركن عرابي كلوب

ناهض منير الريس المولود في مدينة غزة بتاريخ 14/10/1937م، ينتمي إلى عائلة غزية عريقة في القطاع، حيث شغل والده المرحوم/ منير الريس عدة مناصب من بينها رئيساً لبلدية غزة في ستينات القرن الماضي، و عمه الأستاذ/ بشير الريس مدير عام التعليم في قطاع غزة.

نشأ ناهض منير الريس في بيت أرستقراطي مفعم بالوطنية و الطهارة القومية و كان لشخصية والده تأثير واضح في تشكيل شخصيته، و تعزيز قيمه و مبادئه الوطنية. أنهى دراسته الأساسية و الإعدادية في مدارس قطاع غزة، و كذلك حصل على الثانوية العامة من مدرسة فلسطين الثانوية عام 1956م، غادر بعدها إلى القاهرة و التحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة، كان الطالب ناهض الريس أحد مؤسسي الاتحاد العام لطلبة فلسطين في القاهرة وذلك عام 1958م، بعد اتمام دراسته الجامعية وتخرجه، عاد إلى قطاع غزة، حيث عمل وكيلاً لنيابة مدينة غزة حتى العالم 1965م.

عندما شعر المستشار/ ناهض الريس بأن الحظر يحدق بالوطن والقضية والشعب، ترك عمله في النيابة العامة والتحق بكلية الضباط الاحتياط بالقاهرة، عاد بعدها ليعمل ضابطاً في جيش التحرير الفلسطيني بقطاع غزة، بدأ حياته كأي ضابط، كان قائد فصيل في الكتيبة (319) و كان ضابطاً مميزاً إلى أن حدثت حرب عام 1967م، حيث كان قائد فصيل في موقع المنطار، و أبلى بلاءً حسنا هو ورفاقه و أصيب بجراح في يده.

بعد الهزيمة انخرط الضابط ناهض الريس في قوات التحرير الشعبية التي تم تأسيسها بعد حرب عام 1967م، و كان له اسهامات في تأسيس و رعاية الخلايا الأولى لقوات التحرير الشعبية في قطاع غزة، غادر القطاع بعد أن تم ملاحقته لمدة طويلة متوجها إلى الأردن، وهناك التحق بقوات التحرير الشعبية في منطقة جرش و من ثم منطقة الأغوار.

بعد أحداث أيلول الأسود في الأردن عام 1970م، انتقل إلى دمشق واستلم رئيس أركان قوات التحرير الشعبية.

اضطلع أبو منير لمهمات نضالية مختلفة، و تنقل في مواقع كثيرة في الثورة الفلسطينية حيث عمل في اطار القضاء الثوري لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسه، و من ثم عمل نائبا للأخ/ صبحي أبو كرش (أبو المنذر) في القطاع الغربي (لجنة غزة) و كان أحد قادتها و بقي حتى عام 1982م. بعد الانشقاق الذي حصل في حركة فتح عام 1983م، آثر الأخ/ أ[و منير البقاء في دمشق حيث أتيحت له الفرصة للكتابة بشكل خاص، و على الرغم من انشغاله في مرحلة الكفاح و العمل السياسي، إلا أن ذلك لم يثنيه عن اهتماماته الأدبية و الشعرية، حيث ألف العديد من الكتب في الأدب و السياسة و قصص الأطفال والشعر، و كتب بعض المسلسلات الإذاعية و التلفزيونية، لقد كانت كتاباته مرتبطة بالقضية التي تمثل الشعب والأرض الصامتة التي نحبها، فهي بلادنا التي ابتليت، و نحن بأعمالنا الأدبية و السياسية والشعرية نجعلها تنطق.

بعد العودة إلى قطاع غزة عام 1995م عين الأخ/ أبو منير مستشاراً بالمحكمة العليا، ثم انتخب نائباً في المجلس التشريعي الفلسطيني، عن دائرة مدينة غزة، و شغل النائب الأول لرئيس المجلس، ومع تشكيل أول حكومة فلسطينية في عهد الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات عام 1999م والتي كانت برئاسة الأخ/ أحمد قريع أسندت إليه حقيبة العدل، ومن ثم عين رئيساً لمجلس القضاء الأعلى في السلطة الوطنية الفلسطينية، كذلك عين عضواً في المجلس الثوري بحركة فتح بعد عودته من الخارج.

يعتبر الشاعر والأديب/ ناهض الريس (أبو منير) من الشخصيات الوطنية المرموقة التي لها باع طويل في الحياة السياسية و الأدبية و القانونية في فلسطين، كان شخصية نبيلة جداً، شخصية طاهرة نقية، كان رجل قانون من الدرجة الأولى و أديب و شاعر، و لديه الكثير من الكتابات و الروايات و الأشعار و المقالات التي نشرت في الصحف العربية والمحلية، كان وطنياً من طراز خاص، التحق بالمقاومة منذ نعومة أظافره، كان صاحب مبدأ و فكرة و عقيدة، و يحمل في قلبه مشاعر إنسانية جياشة و أحاسيس يرق لها دمع العين.

توفي المستشار/ ناهض منير الريس في احدى مشافي مدينة غزة بتاريخ 13/4/2010م، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز ال 73 عاماً، وتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء شرق مدينة غزة، بعد الصلاة عليه في المسجد العمري الكبير.

لقد مثلت وفاة المستشار ناهض الريس خسارة كبيرة للثقافة الفلسطينية.

المستشار/ ناهض الريس متزوج و أب لأربعة أبناء و ثلاث كريمات.

لقد كان زاهداً في الحياة، متواضع، معطاء، كريم النفس.

عاش ناهض الريس لوطنه و قضيته العادلة وشعبه، كان يتمتع بسيرة عطرة، وبسجل حافل من المواقف، حيث شهد له الجميع بذلك من خلال سنوات عمله التي قضاها في الوطن وخارجه.

المستشار/ ناهض الريس يُعد رمزاً من رموز الثقافة و الأدب و النضال والقانون الفلسطيني، حيث خط بقلمه طريق الدفاع عن القضية الفلسطينية برمتها، و صدرت له عدة مؤلفات سياسية، و قانونية و ثقافية و أدبية.

لقد كانت له بصمة و أثر واضح في اثراء المكتبة العربية و الفلسطينية بالكتب والمؤلفات والأبحاث في مجالات السياسة و الشعر و الترجمة.

برحيل المستشار/ ناهض الريس خسرت الحركة الوطنية الفلسطينية مثقفاً كبيراً وعلماً من أعلام النضال الوطني الفلسطيني.

رحمك الله يا أبا منير و أسكنك فسيح جناته.