الشهيد مروان إبراهيم الكيالي

الذاكرة
11 سبتمبر 2019
الشهيد مروان إبراهيم الكيالي


بقلم اللواء ركن عرابي كلوب

مروان إبراهيم الكيالي ابن مدينة يافا ولد في بيروت عام 1951م من أب فلسطيني من مدينة يافا وأم لبنانية ، تلقى تعليمه الجامعي في الجامعة اللبنانية (كلية الحقوق) التحق بصفوف حركة فتح عام 1971، تلقى عدة دورات عسكرية في الخارج وشارك في جميع معارك الدفاع عن الشعب الفلسطيني واللبناني أثناء مسيرته الثورية، حيث انغمس مروان في الشأن اللبناني والفلسطيني معاً عندما كان مسؤول التنظيم الطلابي لحركة فتح في الجامعة.

لعب دوراً بارزاً في تشكيل وتوحيد القوى الوطنية والإسلامية خلال احتلال العدو للجنوب اللبناني، وأشرف بنفسه على تنفيذ العديد من العمليات العسكرية خلف خطوط العدو، ساهم في إعادة تنظيم الوجود الفلسطيني في لبنان في الدفاع عن جماهير شعبنا الفلسطيني في مخيماته بعد الغزو الصهيوني للبنان عام 1982م من خلال عضويته في قيادة الساحة اللبنانية.

مروان الكيالي: عضو لجنة قيادة لبنان

عضو المجلس العسكري العام لحركة فتح

عضو مؤتمر حركة فتح

كان مروان كيالي نائباً لقائد السرية الطلابية عندما كان عمره قد بلغ الخامسة والعشرون وبعدها عين نائباً لقائد كتيبة الجرمق .

لقد كان أحد قادة كتيبة الجرمق ذات السجل النضالي المشرف في مواجهة العدو الإسرائيلي والدفاع عن الثورة الفلسطينية.

مروان كيالي شاب حنطي اللون واسع الثقافة شديد الدفء مع المقاتلين وحاد الذكاء وتميز بنظرة ثاقبة ، لقد كان لدى مروان البعد الإنساني وبرع في التواصل مع كل من أراد التواصل معه .

تم اغتياله من قبل عملاء جهاز الموساد الإسرائيلي في قبرص بتاريخ 14/2/1988م مع رفيقي دربه أبو حسن قاسم وحمدي الذين قاما بالتحضير لسفينة العودة، حيث تمكن عملاء الموساد من تفجيرها هي الأخرى في اليوم التالي لعملية الاغتيال، وكان المسؤول المباشر عن عملية الاغتيال رئيس جهاز الموساد وقتذاك (ناحوم أدموني) الذي أرسل فريقاً من القتلة إلى ميناء ليماسول القبرص وقاموا بتفخيخ السيارة التي أودت بحياة المناضلين الثلاثة.

كما تم نقل جثمان الشهيد/ مروان الكيالي إلى بيروت حيث ورى الثرى في مقبرة الشهداء.